المجموعات المسلحة في درعا تشكل تحالف مفاجئ

المجموعات المسلحة في درعا تشكل تحالف مفاجئ

- ‎فيسورية
1608
0
3472587_1424245859

فوجئ أبناء منطقة “الحارة” في درعا، بتشكيل مجلس عسكري موحد لما يسمى “الجيش الحر” يضم الفصائل المسلحة المنتشرة هناك، في وقت انتشرت فيه أنباء تتحدث عن توجه وفد من المنطقة إلى السويداء من أجل وضع بنود اتفاق تسوية وإعادة البلدة لسيطرة الدولة وفتح طرق وإلغاء جميع المظاهر المسلحة.

إذ أعلنت وبشكل مفاجئ، الفصائل المسلحة المنتشرة هناك تشكيل ما يسمى “تحالف بركان الحارة” بقيادة “أبوشكيب” القائد العام ونائبه “يوسف فروخ” القائد العسكري.

ومن الفصائل المسلحة المنضمة لهذا “التحالف” المدعوم من غرفة الموك المتواجدة في الأردن “فصيل فرسان الحق” بقيادة أبو متعب وفصيل “أنصار الحق” بقيادة باسل الزرقان وكتيبة “المجاهدين” بقيادة صهيب القواريط.
والهدف من هذا “التحالف” حسب ما صدر في بيان التأسيس هو مواجهة الجيش السوري و”رفض الانصياع للدولة السورية بإلقاء السلاح”.
والغريب في الأمر أنه بالرغم من هذا التحالف مازالت عمليات الاغتيال موجودة بين عناصر هذه المجموعات عن طريق زرع عبوات ناسفة أو كمائن في الطرق التي يسلكها عناصر وقادة الفصيل الآخر.
في حين وردت أنباء عن اتصالات يجريها بعض مشايخ “الحارة” في درعا المشاركين في وفد المصالحة الذي زار السويداء مؤخراً مع الحكومة السورية؛ مؤكدين رفضهم لما يحدث بين الفصائل المسلحة وتمسكهم بخيار السلم والوحدة الوطنية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *