الآلاف من أهالي تدمر يعودون إلى منازلهم تمهيدا لاستقرارهم فيها

الآلاف من أهالي تدمر يعودون إلى منازلهم تمهيدا لاستقرارهم فيها

- ‎فيسورية
209
0
10

عاد الآلاف من أهالي مدينة تدمر إلى مدينتهم لتفقد منازلهم تمهيداً لاستقرارهم فيها وذلك بعد أن قامت الورشات الخدمية بتأهيل جزء كبير من البنى التحتية الخدمية وإصلاح الأضرار الناجمة عن اعتداءات إرهابيي “داعش” خلال فترة انتشارهم فيها.

وأشار عضو مجلس محافظة حمص محمد عوض الحمد خلال جولته في مدينة تدمر إلى أنه خلال الأشهر الثلاثة الماضية تم التواصل مع أبناء تدمر ودعوتهم للعودة إلى منازلهم بعد أن نفذت الورشات الفنية الخاصة بالمياه والكهرباء والصرف الصحي معظم أعمال الصيانة والتأهيل للمرافق المتضررة من جرائم تنظيم داعش الإرهابي.

وبين رئيس مجلس مدينة تدمر المهندس نبيل موسى أنه تم تنظيف أغلب شوارع تدمر وخلال المرحلة المقبلة ستعود تدمر تضج بأهلها وزوارها بالتوازي مع عودة الخدمات الأساسية إليها فور عودة الأهالي مشيراً إلى استمرار تواصل الأهالي مع المجلس والقائمين بالمحافظة للحصول على مختلف الوثائق والبيانات الضرورية وتأمين عودتهم لمنازلهم.

بدوره مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي المهندس حسن حميدان أوضح أن مصادر المياه من الآبار جاهزة وتعمل حاليا بالديزل كما تم تشغيل بعض المناهل “صهاريج” وتم تجريب الشبكة وهي جاهزة بنسبة 80 بالمئة مؤكدا أن أعمال إعادة التأهيل والصيانة مستمرة ويمكن للمواطنين مراجعة الوحدة الاقتصادية لإعادة اشتراكهم وتركيب العداد حيث سيتم وصل الشبكة الفرعية للمنازل فور عودة الأهالي اليها.

من جانبه بين مدير الموارد المائية بحمص المهندس اسماعيل اسماعيل أنه يتم تجهيز المصدر الرئيسي للمياه في الواحة بتدمر حيث وصلت نسبة التنفيذ حتى 50 بالمئة ويتم حاليا الضخ باتجاه الواحة بالتوازي مع تعزيل وصيانة الأقنية الفرعية.

وقال الأهالي العائدون لتفقد منازلهم في تصريحات لسانا أنهم سيعودون إلى مدينتهم بعد إعادة تأهيل المرافق الخدمية مشيدين بانجازات الجيش العربي السوري في دحر الإرهاب من عموم الأراضي السورية ومنها مدينة تدمر التي فتح أهلها اليوم صفحة جديدة في حياتهم وعمرا جديدا بعيدا عن الألم والتهجير الذي تسبب به تنظيم داعش الإرهابي.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *