إمكانيات سورية الذاتية لا تسهم بأكثر من 10% من تكلفة إعادة الإعمار!

إمكانيات سورية الذاتية لا تسهم بأكثر من 10% من تكلفة إعادة الإعمار!

- ‎فياقتصاد
852
0
151065686041896300

كشف نائب حاكم مصرف سورية المركزي حازم قرفول عن أن إمكانيات سورية الذاتية حالياً لا تسهم بأكثر من 10 بالمئة من تكلفة إعادة الإعمار، متسائلاً عن كيفية تأمين التكلفة، معتبراً أن المفتاح الأساسي للتنمية هو تحديد شكل الاقتصاد السوري، فنحن اليوم بحاجة إلى قطاع خاص قوي لا قطاعاً هزيلاً ولا أشباه مؤسسات.

وأضاف قرفول أن تحسين سبل المعيشة؛ ليس مشروع صغير ومتوسط، وليس مجموعة قوانين وسياسات اقتصادية، بل هو نتيجة تراكمية للإجابة على أسئلة كثيرة ولحسم الكثير من الخيارات، مشيراً إلى ضرورة حسم الخيارات لموضوع التنمية.

جاء ذلك خلال ندوة لمركز دمشق للدراسات والأبحاث “مداد”حول تحسين سبل العيش في سورية.

من جهته، بيّن رئيس مجلس مفوضي هيئة الأسواق والأوراق المالية عابد فضلية أن للحوكمة أهمية كبيرة، فكلما كان هناك جزء كبير من الاقتصاد محوكم، كانت هناك ثقة كبيرة فيه، ما يزيد من حجم الاستثمارات الداخلية، مشيراً إلى ضرورة إصلاح القطاع العام، بالإضافة إلى أن يكون جزء من هذا الإصلاح بالتشاركية الحقيقية بما في ذلك تغير شكل المؤسسات إلى شركات مساهمة عامة يمنح بموجبها العمال العاملين جزءاً من الأسهم ليعتادوا على الشكل المؤسساتي.

بدوره، أوضح نائب المدير التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية كنان ياغي أن 65 إلى 70 بالمئة من السكان في سورية هم سكان غير آمنين غذائياً، مشيراً إلى أن التدهور المعيشي يعود إلى تراجع الناتج المحلي الإجمالي، والمتهم الأول هو تدهور سعر الصرف بالإضافة إلى العجز الكبير في الموازنة العامة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *