عضو في مجلس الشعب يرفض عقوبة السجن بحق المتزوجين ‘‘عرفياً‘‘

عضو في مجلس الشعب يرفض عقوبة السجن بحق المتزوجين ‘‘عرفياً‘‘

- ‎فيمجتمع
227
0
مجلس الشعب

قال عضو اللجنة الدستورية في مجلس الشعب محمد خير العكام إن مشروع قانون فرض عقوبة الحبس على الزواج العرفي بحاجة إلى مراجعة كلية، مؤكداً أنه لم يناقش بعد في اللجنة الدستورية.

وأعرب العكام عن تأييده لفرض عقوبة الحبس على الزواج الباطل ورفع الغرامة على الزواج العرفي، مضيفاً: لست مع عقوبة الحبس إلا إذا كان العقد باطلاً بطلاناً مطلقاً، لكنه عاد وبرّر لهذا النوع من الزواج بحجة أن فرض عقوبة الحبس سيمنع تثبيت حالات الزواج الضرورية في المحكمة، معتبراً أن هناك عادات لدى المواطنين وهي إجراء عقد الزواج قبل تنظيمه في المحكمة.

وكان مفتي سورية أحمد بدر الدين حسون أكد في وقت سابق أنه لا يوجد في سورية زواج عرفي، موضحا وجود لبس في تعريف الفرق بين الزواج العرفي والزواج غير المثبت، وأن الزواج إذا أثبت بورقة وشهود لا يسمى “عرفياً”، في إشارة إلى ما يطلق عليه الناس “كتاب الشيخ”.

وكان مشروع قانون قدم إلى مجلس الشعب، فرض عقوبة الحبس حتى ستة أشهر على كل من يعقد زواجاً عرفياً تشمل الزوجين والولي والشهود، أثار جدلاً كبيراً في الشارع السوري بحكم أن معظم السوريين يعقدون زواجاً عرفياً قبل تثبيته في المحكمة.

العكام اعتبر أن الذهاب إلى المحكمة لتثبيت عقد الزواج مباشرة أفضل من عقده أولاً، عرفياً إلا أن هناك ظروفاً تستدعي ذلك، معتبراً أنه في حال فرض عقوبة الحبس على الزواج العرفي كأن ذلك يمنع تثبيت الزيجات الواقعية وهذا يعتبر خللاً.

وأشار العكام إلى أن الدستور السوري نص على أن الفقه الإسلامي من مصادر التشريع ومن ثم فإن عقد الزواج إذا كان صحيحاً من الناحية الشرعية فإنه يجب ألا يعد جريمة من ناحية العقوبات.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *