فيسبوك يطالب مستخدميه بإرسال صور “عارية”.. ما القصة؟

فيسبوك يطالب مستخدميه بإرسال صور “عارية”.. ما القصة؟

- ‎فيتكنولوجيا وأرقام
343
0
facebook3-thumb-large

“النودز” أو الصور العارية التى تشاركها الفتيات مع شريكهم أو أصدقائهم، أصبحت تمثل خطرا كبيرا عليهم على الإنترنت، خاصة بعد انتشار مفهوم “الانتقام الجنسي” وقيام هؤلاء الشركاء والأحباب بنشر الصور للعلن دون إذن من الفتاة نفسها كنوع من الانتقام بعد انتهاء العلاقة.

وكشفت التقارير العام الماضي أن فيس بوك يطور ميزة جديدة لحماية المستخدمين من الانتقام الجنسي على الإنترنت، وهذا من خلال حثهم على إرسال صورهم الحساسة والعارية التي يخافون أن يتم مشاركتها من أطراف أخرى إلى الشركة، ويعدهم بأنه سيتولى مسؤولية حمايتها.

وهذا الأسبوع بدأ الموقع الاجتماعي العملاق بالفعل في المطالبة وتفعيل الميزة المثيرة للجدل.

ويطلب فيس بوك من المستخدمين البريطانيين والأستراليين الآن إرسال صورهم العارية إلى الشبكة الاجتماعية، وتقول الشركة إنه إذا كنت قلقًا بشأن مشاركة صورة حميمة لك من قِبل شخص آخر، فسنساعدك في حمايتها، من خلال استخدام تقنية مشابهة للتي تمنع انتشار صور إساءة معاملة الأطفال.

وكان فيس بوك يختبر النظام في أستراليا ووسع نطاق التجربة إلى المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

هل سترسل صورك العارية لـ Facebook؟

وفقا لموقع bbc البريطاني، تعد ميزة فيس بوك الجديدة مثيرة للاهتمام لأنها تعد بمنع وقوع كارثة تخشى الكثير من الفتيات حول العالم حدوثها، ولكن السؤال يكمن في أن هل يمكن أن تكون على يقين من أن الصورة سيتم التعامل معها بحساسية وبشكل حاسم، ولا يمكن مشاركتها؟ وهل فيس بوك محل ثقة بشكل كافٍ لإعطائه أكثر الصور التى تخشى أن يراها أي شخص؟

كيف تعمل الميزة الجديدة؟

إذا كانت هناك صورة تثير قلقك، يقول فيس بوك إن عليك الاتصال بـ Revenge Porn Helpline في المملكة المتحدة، وسيتواصل الموظفون هناك مع فيس بوك وسيصلك رابط لتحميل الصورة.

وتعمل الشركة في شراكة مع العديد من مجموعات الجهات الخارجية، مثل مبادرة الحقوق المدنية السيبرانية والشبكة الوطنية لإنهاء العنف المنزلي.

من سيرى صورك العارية؟

قال ديفيس، رئيس قسم الأمان العالمي في فيس بوك، لموقع Newsbeat إن الصور لن تظهر إلا لمجموعة صغيرة للغاية مكونة من حوالي خمسة مراجعين مدربين بشكل خاص، وهؤلاء المراجعين سيقومون بإعطاء الصورة بصمة رقمية فريدة، وسيتم تخزين هذا الرمز في قاعدة البيانات، إذا حاول أي شخص آخر تحميل الصورة نفسها، فسيتم التعرف على الشفرة وسيتم حظرها قبل ظهورها على Facebook وInstagram و Messenger، وتعد الشركة بأنه لن يتم تخزين الصور الأصلية.

هل فيس بوك محل ثقة؟

قبل إرسال صورك العارية إلى فيس بوك، تذكر أن هذه هي الشركة نفسها التى واجهت هجوما واسعا خلال العامين الماضيين بسبب فشلها في حماية البيانات الشخصية على موقعها، إذ تم تسريب بيانات ما يصل إلى 80 مليون شخص لشركة استشارات سياسية، واتخذت الشركة العديد من الخطوات لمنع تكرار هذا الأمر.

وربما، إذا شارك شخص ما صورا شخصية عارية مع Facebook، فإن العملاق التكنولوجي سيؤدى دورًا أفضل في حماية هذه المادة، ولكن يظل هناك الكثير من الشكوك.

وفي بيان مشترك مع مجلة نيوزويك، قالت إحدى شركات المحاماة إن المبادرة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على معالجة القضية، طالما أن فيس بوك قادر على تأمين الصور ومقاطع الفيديو التى يتم إرسالها بشكل صحيح.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *