حقيقة صادمة لمحبي الكولا… من ماذا تصنع؟

حقيقة صادمة لمحبي الكولا… من ماذا تصنع؟

- ‎فيمنوعات
236
0
1032853049

بدأت تركيا في عام 2006 بإجراءات قانونية ضد كوكا كولا بخصوص تركيبة الشراب. فعلى الملصق مكتوب تحتوي كوكاكولا على السكر وحمض الفوسفوريك والكافيين والكراميل وثاني أكسيد الكربون و”مستخلص” غير معروف.

وهذا المستخلص أثار الشكوك، وأجبرت الشركة على الكشف عن السر. مما تصنع الكوكاكولا، وتبين أن هذا المستخلص يستخرج من حشرة  تسمى Cochineal.

Cochineal — حشرة تعيش في جزر الكناري في المكسيك. وهي تمتص العصير من النباتات بواسطة خرطوم ولا تتحرك من مكانها. ويتم إعداد حقول خاصة لهذه الحشرات ويجمعها سكان القرى ويستخرجون من بيوض الحشرات صبغة تسمى صبغة اللون القرمزي التي تعطي الكولا اللون البني. والحشرة المجففة تشبه شكل الزبيب ولكن في الواقع هذه حشرة، وفقا لموقع brainum.

والآن أنتم تعلمون ماذا تعني كلمة “كوكا” في تسمية الشراب. والآن نتحدث ماذا  تعني كلمة “كولا”. فقد أخبر موظف يعمل في مصنع كوكا كولا منذ 23 سنة brainum أن:

“المواد الخام للكولا هي جذور عرق السوس وتتغذى على هذه الجذور حيوانات ثديات مختلفة، بما في ذلك الفئران. وتقوم الشركات الكبيرة التي تنتج الكولا بجمع هذه الجذور بكميات كبيرة باستخدام الحفارات. وعند جمع كميات كبيرة من الجذور، فهي غير قادرة على إبعاد الفئران.

لذلك يتم ضغط جذور عرق السوس وكل شي كان عليها. وبعد ذلك يتم استخراج شعر الفئران وأرجلها من هذه  الكتلة.

ونظرا لأن الشراب يحتوي على لون غامق، فإنك لن تلاحظ دم أو السائل المعدي للفئران. وبالطبع تحاول الشركات العملاقة التي تنتج الكولا تحييد المواد  الضارة بمساعدة المواد الكيميائية”.

وبحسب الموقع لم يشرب هذا الموظف ولا كأسا من الكولا على مدى الـ23 سنة  التي عمل فيها في المصنع.

بعد ذلك احكم بنفسك.

حلل علماء من واشنطن مكون واحد من مكونات كوكا كولا. واتضح أن الكراميل — ليس سكرًا ذائبًا ، بل خليط كيميائي من السكر والأمونيا والكبريتات، يتم الحصول عليه عند الضغط العالي ودرجة الحرارة العالية. وهو يمكن أن يسبب سرطان الرئتين والكبد والغدة الدرقية وسرطان الدم.

وقد تبين أيضا أن الكحول يدخل في المشروبات الغازية: ويتم إضافة بضع قطرات من الزيوت العطرية والكزبرة والقرفة إلى الكحول.

أما السائل الذي يستخلص من حشرة Cochineal فلم يتم التصديق عليه، لذلك بعض الدول لا تنتج الكولا على الإطلاق.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *